5.95EUR

لاهوت التحرير
[1884]

الناشرٍ: الهيئة المصرية العامة للكتاب /2008 / عدد الصفحات: 275 / جديد /رقم الطبعة: 1

يتناول الكتاب بالتحليل والنقد، حركة لاهوت التحرير التى تعتبر واحدة من الحركات الفكرية المهمة التى عرفها العالم فى النصف الثانى من القرن العشرين، حيث نشأت تلك الحركة فى ستينيات القرن الماضى، مواكبة لحركات التحرير الوطنى فى العالم الثالث، وعلى نحو خاص فى أمريكا اللاتينية بعد الثورة الكوبية. ويقوم معنى لاهوت التحرير على جعل الدين أكثر اهتماماً بالإنسان والمجتمع، ومحاولة لجعل الدين يقوم بمهمة مزدوجة وهى التبشير بالفردوس الأرضى، والفردوس السمائى. وتعتبر الحركة أن الدين مخلص للبشر ومرتبط بالحياة وبالإنسان العادى. وكان ظهور لاهوت التحرير سابقاً فى أمريكا اللاتينية بسبب التفاعل الحقيقى بين الحركات الاجتماعية الماركسية والاشتراكية وبين الكنيسة الكاثوليكية، وذلك مع انتشار الفقر والوعى بأهمية فكرة الخلاص البشرى. وعن أهمية الفكرة وأهمية طرحها فى العالم العربى والإسلامى الآن، يقول الأب وليم سيدهم اليسوعى، "إنه لا يخفى على القارئ المتابع للأحداث التى عصفت ولا تزال تعصف بمنطقتنا العربية والإسلامية، لقد سقطت ورقة التوت التى كنا نستتر بها نحن العرب مسيحيين ومسلمين بسقوط نظام صدام حسين، وما كان يمثله من عنجهية وعنترية أمام زحف تتار القرن21 (أمريكا)، وسقطت كذلك شعارات القومية العربية والقيمة الليبرالية والاجتهادات اليسارية، ودعاة الحكومات الدينية"، معتبراً أن المنطقة دخلت هذا النفق المظلم مع قيام ثورات التحرير فى "عالمنا العربى"، مشيراً إلى "أن حكامنا انقلبوا لجلد الذات العربية وإفراغ هذه الثورات من مضمونها الجماهيرى". يعتبر الكتاب رؤية نقدية للواقع العربى، ويحث على تغيير هذا الواقع من خلال التحرير المستند إلى الفكر الدينى المستنير
المصدر موقع اليوم السابع.
Reviews
Authors
Quick Find
 
Use keywords to find the product you are looking for.
Advanced Search








0 items
Manufacturer Info
Other products
Languages
English Deutsch french
osCommerce